36+ الة موسيقية شرقية Gif. من أشهر الآلات الموسيقية الشرقية ما يلي: المزمار الشرقي آلة موسيقى تقليدية قديمة تمتاز بالصوت الغليظ وعادة ماتستخدم في فرق الفنون الشعبية ويمكن لعازف المزمار الماهر عزف بيات صول (نوا) وبيات لا (حسيني) وبيات ري (دوغ) الكاولا السلامية.

صباح الخير يا عراق / من لبنان _ السنطور الة موسيقية شرقية … from i.ytimg.com

توجد الأصوات في كل مكان من حولنا مثل زقزقة العصافير وصوت ضرب الأمواج للسواحل وحتى صوت زوامير السيارات، إلا أنه عندما تجمع الأصوات بهدف خلق جو معين يعبر عن الأفكار والعواطف وتسمى هذه الأصوات المنظمة الموسيقى، والموسيقى هي عبارة عن مجموعة من الأصوات المتناسقة، وتعد صناعة الموسيقى هي عملية ترتيب الأصوات والنغمات، وغالبًا ما تدمج لإنشاء تكوين موحد، وإن الأشخاص الذين يصنعون الموسيقى ينظمون الأصوات بطرق مبتكرة لتحقيق النتائج التي يريدونها، مثل سيمفونية بيتهوفن، وتتكون الموسيقى من أصوات واهتزازات ولحظات صمت، تنقل الموسيقى مجموعة من العواطف والبيئات والخبرات المختلفة، وكل ثقافة مرت على البشرية لها تقاليدها في صنع الموسيقى تقريبًا، فقد عثر على أدوات مثل المزامير والطبول التي ترجع لآلاف السنين، واستخدم المصريون القدماء الموسيقى في احتفالاتهم الدينية، وتوجد الكثير من الثقافات الأفريقية استخدمت الطبل في طقوسها، وحاليًا يوجد الكثير من موسيقيي الروك والبوب في جميع أنحاء العالم.١ آلة الناي مصنوعة من القصب المجوف مفتوحة الطرفين ذات صوت شجي لها ستة ثقوب من الأمام كل ثلاثة ثقوب مبتعدة قليلاً عن الثلاثة الأخرى وله ثقب رابع من الوراء في منتصف الناي وهذه الثقوب مفتوحة بموجب نسب حسابية مقررة حسب نسب السلم الموسيقي العربي ومن فصيلة الناي آلة الشبابة وهي. Oud) بأنّها آلة وترية موسيقية كمثرية الشكل صندوقها عميق، وتحتوي على لوحة نقر الأصابع ولكنها لا تحتوي على دساتين* (بالإنجلزية.

آلة نفخية تعد بحق أقدم آلة موسيقية في التاريخ إذا استثنينا الألات الأيقاعية وللناي عدة أسماء تعرف بها منها الناي القصبة الشبابة المنجيرة.

وهي آلة هوائيّة مصنوعة من القصب المجوّف مفتوحة من الطرفين، وتصدر الصوت بسبب تيار الهواء الذي يمر من خلاله، وتتميز بأنها ذات صو. كانت أشكال الموسيقى المبكرة تعتمد على الطبول، إذ كانت الآلات الإيقاعية متاحة أكثر في ذلك الوقت، وكانت تستخدم في المناسبات الدينية، ولم يكن هنالك تدوين لهذا النوع من الموسيقى، ولا يمكن معرفة أصواتها إلا من خلال موسيقى الهنود الحمر والأفارقة الذين ما يزالون ملتزمين ببعض ممارساتهم الدينية القديمة، أما الأدوات الأكثر تطور فقد كان تطورها بطيء وبحلول عام 4000 قبل الميلاد أنشأ المصريون القيثارة والفلوت، وبحلول عام 3500 قبل الميلاد تطورت قيثارات وكلارينت إلى مزدوجة القصب، وفي الدنمارك عام 2500 قبل الميلاد طور البوق، إذ يعتمد على التلاعب بالشفاه، وفي عام 1500 قبل الميلاد أنشئ الجيتار وهو واحد من أكثر الأدوات شعبية من قبل الحثيين، وكان من الممكن التغيير في درجة اهتزاز الأوتار مما أدى إلى ظهور أدوات لاحقًا مثل الكمان، وفي عام 800 قبل الميلاد عثر على أول قطعة موسيقية مكتوبة باللغة المسمارية، وكانت القطعة عبارة عن ترنيمة دينية، وفي عام 700 قبل الميلاد عثر على سجلات للأغاني التي تتضمن غناء مع آلات موسيقية، وكانت اليونان أساس كل الفنون الكلاسيكية، وفي عام 600 قبل الميلاد شرح فيثاغورس الموسيقى كعلم. عود (آلة موسيقية) آلة موسيقية شرقية. من الجدير بالذكر كثرة استخدام عائلة الكمان بكل أفرادها من كمان و فيولا و تشيلو و كونترباص في فرق الموسيقى العربية وخصوصا الفرق الموسّعة كفرقة أم كلثوم والفرقة الماسية في مصر مثلا, لكون كل آلة منها ذات زند غير مقسّم مما سمح باستخدامها في أداء أي من مقامات الموسيقى العربية.